البوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توبة الملائكة (قصة هاروت وماروت )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البطران
عضو سوبر(هانت يا جميل ع الاشراف)
عضو سوبر(هانت يا جميل ع الاشراف)
avatar

عدد الرسائل : 114
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: توبة الملائكة (قصة هاروت وماروت )   الإثنين 18 أغسطس 2008 - 10:37

geek

كنت قد كتبت عن بشر الحافي احد التائبين العائدين الي الله

واسمحولي ان اقدم لكم توبة من نوع اخر وهيا توبة الملائكة

والكل يعلم ان الملائكة خاطبو رب العزة سبحانة وتعالي حينما قال

(اني جاعل في الارض خليفة ) بقولهم (اتجعل فيها من يفسد فيا و يسفك

الدماء ونحن سبح بحمدك ونقدس لك ) قال لهم سبحانة ( اني اعلم ما لا تعلمون )

وبعد ان علم ادم الاسماء كلها ولم تعرفها الملائكة واخبرهم بها ادم

علمت اللملائكة بخطئها وتابت الي ربها بالطواف حول البيت العتيق

اربعة الاف عام كما اورد ابن قتيبة في كتابة التوابين

ولم يكتفي الامر عند ذلك بل انة بعد نزول ادم الي الارض وبدئت الارض

تمتليئ بالبشر وبدئت الخلافات تدب بين البشر وبدئت الحروب

بداء من حرب قابيل وهابيل وبدء القتل والفساد دارت في بين الملائكة

مناقشة اخري عن البشر وهيا ان البشر مفسدون في الارض سمع هذة المناقشة

رب العزة سبحانة قال لهم اختارو اثنين منكم ارسلهم اللي الارض

فاختارو هاروت وماروت وقال ابن كثير في تفسيرة ان هاروت وماروت كانو

ينزلون الي الدنيا في صورة بشر لهم كل شهوات البشر نهارا ويعودون ليلا

ملائكة يصعدون الي السماء وقد اورد الامام ابن قدامة في كتابة التوابين عن عبدالله

ابن عمرانة سمع النبي صلي الله علية وسلم يقول إن آدم عليه السلام لما أهبطه الله إلى الأرض

قالت الملائكة أي ربنا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال

إني أعلم ما لا تعلمون البقرة 30 قالوا ربنا نحن أطوع لك من بني آدم قال الله تعالى للملائكة

هلموا ملكين من الملائكة حتى نهبطهما إلى الأرض فتنظروا كيف يعملان قالوا ربنا هاروت

وماروت فأهبطا إلى الأرض ومثلت لهما الزهرة امرأة من أحسن البشر فجاءتهما فسألاها نفسها

قالت لا والله حتى تتكلما بهذه الكلمة من الإشراك فقالا لا والله لا نشرك بالله شيئا أبدا فذهبت

عنهما ثم رجعت بصبي تحمله فسألاها نفسها فقالت لا والله حتى تقتلا هذا الصبي فقالا لا والله لا

نقتله أبدا فذهبت ثم رجعت بقدح خمر تحمله فسألاها نفسها فقالت لا والله حتى تشربا هذا الخمر

فشربا حتى سكرا فوقعا عليها وقتلا الصبي فلما أفاقا قالت المرأة والله ما تركتما شيئا مما أبيتماه

إلا فعلتماه حين سكرتما

وقال ابن كثير انهما بعدما افاق بكيا بكاء شديد وجاء المساء فلم يستطيعا الصعود الي

السماء لانهما لم يتحولا الي ملكين ثانية

قال لما أن أفاقا جاءهما جبريل عليه السلام من عند الله عز

وجل وهما يبكيان فبكى معهما وقال لهما ما هذه البلية التي أجحف بكما بلاؤها وشقاؤها فبكيا إليه

فقال لهما إن ربكما يخيركما بين عذاب الدنيا وأن تكونا عنده في الآخرة في مشيئته إن شاء

عذبكما وإن شاء رحمكما وإن شئتما عذاب الآخرة فعلما أن الدنيا منقطعة وأن الآخرة دائمة وأن

الله بعباده رؤوف رحيم فاختارا عذاب الدنيا وأن يكونا في المشيئة عند الله قال فهما ببابل فارس

معلقين بين جبلين في غار تحت الأرض يعذبان كل يوم طرفي النهار إلى الصيحة ولما رأت ذلك

الملائكة خفقت بأجنحتها في البيت ثم قالوا اللهم اغفر لولد آدم عجبا كيف يعبدون الله ويطيعونه

على ما لهم من الشهوات واللذات

وقال الكلبي فاستغفرت الملائكة بعد ذلك لولد آدم فذلك قوله سبحانه والملائكة يسبحون بحمد

ربهم ويستغفرون لمن في الأرض الشورى 5 وروي عن ابن عباس أن الله تعالى قال للملائكة

انتخبوا ثلاثة من أفاضلكم فانتخبوا عزرا وعزرايل حديث وعزويا عند فكانوا إذا هبطوا إلى

الأرض كانوا في حد بني آدم وطبائعهم فلما رأى ذلك عزرا وعرف الفتنة علم أن لا طاقة له

فاستغفر ربه عز وجل واستقاله فأقاله فروي أنه لم يرفع رأسه بعد حياء من الله تعالى قال الربيع

بن أنس لما ذهب عن هاروت وماروت السكر عرفا ما وقعا فيه من الخطيئة وندما وأرادا أن

يصعدا إلى السماء فلم يستطيعا ولم يؤذن لهما فبكيا بكاء طويلا وضاقا ذرعا بأمرهما ثم أتيا

إدريس عليه السلام وقالا له ادع لنا ربك فإنا سمعنا بك تذكر بخير في السماء فدعا لهما

فاستجيب له وخيرا بين عذاب الدنيا والآخرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرحــــــــــة
Baby Admin
Baby Admin
avatar

عدد الرسائل : 1138
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: توبة الملائكة (قصة هاروت وماروت )   الثلاثاء 19 أغسطس 2008 - 11:09


بسم الله الرحمن الرحيم
اخى الفاضل البطران
اشكرك على القصة
بارك الله فيك واجرك خيرا
ولكن لى استفسار
تقول ومثلت لهما الزهرة امرأة من أحسن البشر
فجاءتهما فسألاها نفسها اى زهرة
هل تقصد كوكب الزهرة ام ماذا ؟؟؟
فالذى اعرفة ويعرفة الجميع ان نجمة الزهرة كوكب بارد
أكبر من الأرض فى الحجم وليس نجما أو نجمة
ام هى دعوة لعبادة النجوم والكواكب ونشرا لأديان الباطل
لإفساد عقيدة الناس الصحيحة فى عبادة الله وحده
الملائكة غير مكلفين بالإختيار بين طريقى الخير والشر ويفعلون ما يؤمرون ولن يأمر الله بإثم الزنا
لا يكون الساحر ساحرا إلا بعد أن يتعلم السحر ولا يكون ساحرا إلا بعد أن يكفر بالله ويعبد الشيطان
والسحر استخدام لكفرة الجن وتوظيفهم لأداء أعمال يطلبها الساحر منهم للإفساد فى الأرض
كذبوا على نبى الله سليمان وادعوا كذبا أنه كان يسيطر على الشياطين بسحره ليقللوا أمام الناس حجم معجزة الله لسليمان وليعظموا أمام الناس بالباطل فعل السحر الذى يفعلون
وكذبوا على الأنبياء
وكذبوا على الملكين هاروت وماروت
الحديث فى الآية 102 من سورة البقرة عن بنى إسرائيل المعاصرين لمحمد صلى الله عليه وسلم وينتقد تاريخ بنى إسرائيل فى إفسادهم وقليهم الحق بالباطل والباطل بالحق وتحريفهم لكتاب الله والله تعالى اعلى واعلم
اخى الكريم تقبل مرورى ونرجو مزيدك
والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
reeetaag
مشرف( مبروك ياعم المشرف مش عاوزين نوم)
مشرف( مبروك ياعم المشرف مش عاوزين نوم)
avatar

عدد الرسائل : 297
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: توبة الملائكة (قصة هاروت وماروت )   الثلاثاء 19 أغسطس 2008 - 17:27

جزيت خيرا بطرران

لفت انتباهى عنوان المووضوع توبه الملائكه

للملائكه العصيان حتى يكون لهما توبه ؟؟؟!!!

قال تعالى عن الملائكه ( لا يعصون الله ما أمرهم )
والقصه التى بالموضووع ما ذكررت بالقران وها القصه عن عصياان الملائكه تتناقض مع القران

انا قرات بتفسير محتمل ان يكوونا ملكين اى من ملوووك بابل وليسوا من الملائكه والله اعلى واعلم

واذا كاانوا ملائكه فلا تصح ها القصه والله اعلم

جزيت خيرا بطرران وتقبل تعليقى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توبة الملائكة (قصة هاروت وماروت )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحبيب محمد(صلى الله عليه وسلم) :: ساعه وساعه :: طريق التوبه والأوبه-
انتقل الى: